منتدي ملك للمرأه العربيه

منتدي ملك للمرأه العربيه
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 ونسى أن يطبع قبلته

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بندقه ام يوسف
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 135
تاريخ التسجيل : 19/02/2012

مُساهمةموضوع: ونسى أن يطبع قبلته   السبت أبريل 14, 2012 3:20 am

تركته متكئاً كعادته على الأريكه يشاهد برامج التليفزيون ودخلت أنا إلى غرفتى أرتب بعض الحاجيات فلم أكن متواجده اليوم صباحاً

فى المنزل وهو كطفلٍ صغير لا يتمكن من ترتيب أى شئ فى مكانه فإن أحتاج شيئاً تراه وقد جعل من كل غرف المنزل آبار للتنقيب عن البترول ..

وأثناء إنهماكى فى محو آثار معركته مع الغرف فى البحث عن شئ ما لا أدريه رأيته واقفاً أمامى يرمقنى بنظره لم أعى لها معنى ..!!!

ثم فى لحظات تركنى وعاد إلى تلك الأريكه فهى صديقته الوحيده فى منزلنا هذا ..يجلس عليها كثيراً وأياماً طوال يخلد للنوم عليها ..

أشعر به فى لحظات كثيره يهمس لها وكأنه يناجيها فى أمراً ما هى تعرف عنه وإن كانت جماد أكثر مما أعرف أنا وإن كنت إنسان ..

نعم إن كنت إنسان فقد كنت أشعر أحياناً كثيره أنى جماد مجرد إنسان آلى يلبى طلبات من يمتلكون الغرف فى هذا المنزل ..

شئ ما داخلى حدثنى بأن هناك أمراً ما يحدث .. إنها الحاسه السادسه التى تمتلكها النساء ولا يتمكن منها الرجل ..

حاولت أن أنجز مهمتى سريعاً وبدلت ثيابى وأرتديت زياً آخر يبرز أنوثتى ويزيدنى بهاءً وأحضرت كوبان من العصير

وأتيته لأجلس بجواره أسامره .. لم ينتبه لبهاء ثوبى ولا لزينة وجهى .. بدا وكأنه منشغلاً بمشاهدة التلفاز ولكن ..

كان واضحاً إنه لايعى أى شئ مما تراه عيناه .. فقد بدا لى شارداً .. وبدأت أثق فى نبأ قلبى الذى نبأنى به منذ قليل ..

تحسست أناملى برفق شعيرات رأسه فتناول يدى بيديه ووضعها على شفتاه وكاد أن يهم بتقبيلها .. ولكن لم يفعل ..

مجرد ملامسه فقط وكأنه أكتفى بملامسة شفتاه ليدى .. أو كأنه تراجع عن فكرة تقبيلها ..

تحاشيت النظر إليه فقد بدا وكأنه خجولاً من شئ ما ..وفجأه أعتدل فى جلسته وقال كلمات سريعه غير متردده منسقه ..

أريد أن أخبرك أمراً ما .. لقد أعتزمت الزواج بأخرى ..ليس لعيباً فيكى لاسامح الله ولكن لإنها حبيبتى ..

أبتسمت أنا غير مصدقه .. حبيبتك ..هه حبيبتك منذ متى .. منذ متى من السنوات لك حبيبة غيرى ..أغير مدرك أنت مانحن عليه ..

كثيره هى السنوات التى بيننا .. عمراً آخر عشناه سوياً .. أبنائى .. أبناءنا ألم تنظر إليهم لقد كبر الأبناء يارجل إن كنت لاتدرك ..

إبنتك تستمع إلى أغانى الهوى والعشق .. إبنتك تتحدث عن الرومانسيه والحب ..

ألا تعى أنت مانحن عليه .. للأسف لم يستمع لكل ما قلت .. ببساطه لقد كنت أواجه به نفسى ولم أتفوه بحرف واحد له ..

وقد كان هو لازال مسترسلاً فى حديثه .. بصوت مسموع وأنا مسترسله فى حديثى بصوت باكى حزين لاتسمعه غير نفسى ..

قالها كنت أحبها منذ سنين طوال قد كانت هى لى وأنا لها ولكن لظروف ما أفترقنا ولم نعد نلتقى ..

ومنذ فتره ألتقينا ومنذ أن رأيتها أدركت أنى لم أنساها وأنى غير قادر على الحياه بدونها.. ومنذ فتره أريد أن أخبرك بهذا ولكنى ترددت بعض الشئ ..

خوفاً على مشاعرك أنت لا يد لكى فى ذلك ولكن أنا أحبها ولا أستطيع أن أتركها تضيع من بين يدى مرةٍ أخرى ..

نظرت إليه غير مصدقه ما يقول .. ماهذا الجبروت .. ما هذا الذى يتفوه به وكأنها حجاره يقذف بها فى وجهى وعلى رأسى ..

يدمينى هو غير مبالى بجروحى ودمائى .. ألا يشعر بى .. بقلبى ألم يرى دمائى التى تتقاطر . ألم يشفق بحالى للحظات ..؟؟؟؟؟؟؟؟؟

ماذا أفعل هل أتركه هكذا يتركنى دون محاولةً منى لإبقائه .. كيف بهذه السهوله أترك بيتى لأخرى تدمره وتبنى على أنقاضه قصرها الكبير ..

قالها لاذنب لها هى أنا من يريد ذلك .. صرخت بصوت خافت وماذنبى أنا .. ماذنب عمرى الذى أفنيته لأجل إسعادك ..

ما ذنب أيامى التى لاتمتلك غيرك ..ماذنب أنفاسى التى لاتستنشق إلا هواك .. اموت أنا لتحيا هى ..

قالها بل لأحيا أنا .. آهٍ من ظلمك يارجل .. حتى وأنت تقرر الرحيل لا تفكر إلا بذاتك ..

بخطى حزينه سرت حتى باب غرفتى دخلت وأغلقت الباب ورائى ..وجلست وحدى أنتحب سنواتى التى أنتهت وأيامى التى راحت .. وقلبى ذاك المقضى عليه ..

للحظات تخيلته سيطرق الباب ويعود ليطبع قبلته تلك التى نسى أن يطبعها على يدى منذ قليل .. منيت نفسى بقدومه ..

وبقبلته على يدى وأن يعتذر ويخبرنى إنها لم تكن إلا مزحه غبيه منه .. ليس إلا ..

ولكن هيهات فى الأحلام أحيا أنا .. لم يطرق الباب أو يدخل منه .. لا أدرى كم من الوقت مر علىّ ولكن مع بزوغ ضوء النهار

هدنى البكاء وأغمضت عيناىّ وأستسلمت لنومٍ حزين أفقت منه بعد ساعتين .. خرجت مسرعه إليه لأرجوه أن يفكر بنا أنا وأبنته ..

أذكره بأيامنا الماضيه .. ولكن ..........!!!!!!!!!

لم أجده .. وجدت أريكته وهو لا ..لا أدريه متى خرج من المنزل .. ولا أدريه متى يعود إليه ..

وهل أنتظر أنا عودته .. لا .. لم أعد أريده إن أتى فمرحباً به من أجل أبنائه وإن لم يأتى فلن أدعوه للعوده ..ولن أنتظره ..

فهنيئاً له حبه القديم وهنيئاً لى شقائى الأليم ..

وبعد اليوم مرت أياماً كثيره ولم يأتى وأنا لا أنتظر .. كاذبه أنا فأنا أنتظر كل ليله أنتظر عودته .. آمله أن يأتينى متراجعاً عن قراراته ..

حمقاء أنا مجرد إمرأه حمقاء أنتظر الوهم والسراب .. بعد أكثر من أسبوع جاء ..محملاً ببعض الحاجيات للأبناء

مبتسماً مبتهجاً سعيداً ..

قالها أول الأسبوع موعد قرانى بها ماذا تريدين .. هل تريدين الإنفصال هذا منزلك ومنزل أبنائك ..

أم تريدين البقاء من أجل الحفاظ على الحياه الأسريه السويه السليمه للأبناء ..فى كلتا الحالتين الأمر لكى ..

يدمرنى هو ويأتى لسؤالى أين يلقى بكومات التراب الناتجه عن الهدم ..

وفجأه كان القرار خذ حاجياتك وأغرب عن وجهى لا أريدك لم أعد أريدك .. فالتخرج من حياتى ولا تعود ..

حياتى سوف أتدبر أمرها وحدى .. وأبنائى وقتما تشاء أرسل لهم فى طلب رؤيتهم كلما أردت ذلك ..

ولكن أنا لن أكن لك من اليوم ولن يرافق إسمى أسمك ..

تذكر هذا جيداً منذ اللحظه أنا أحمل إسمى وحدى وجديره أن أبقيه شامخاً وأنت أحمل حاجياتك من منزلى وقبل أن تغادر وتغلق الباب ورائك لا تنسى أن تأخذ قلبك من سلة المهملات التى وراء الباب .. لقد قذفت به منذ ذلك اليوم ولم أعد أريده ولا يعنينى وجوده فى شئ ..

وبشموخ نظرت له نظره أخيره ودخلت حجرتى وقلتها بصوتٍ مسموع لاتنسى أن تغلق الباب جيداً ......


_________________
لم أعد أنا شهرزاد الليالى .. ولم تعد أنت .. لم تعد أنت شهريارى..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
زى الملايكة
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 112
تاريخ التسجيل : 20/02/2012

مُساهمةموضوع: رد: ونسى أن يطبع قبلته   الأربعاء أبريل 18, 2012 11:58 pm

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه من غدر الرجال
تسلم ايدك ام يوسف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بندقه ام يوسف
مشرفة
مشرفة
avatar

عدد المساهمات : 135
تاريخ التسجيل : 19/02/2012

مُساهمةموضوع: رد: ونسى أن يطبع قبلته   الخميس أبريل 19, 2012 5:39 pm

آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه من غدر الرجال
تسلم ايدك ام يوسف

ربنا يبارك لى فيكى شكرا لمرورك واقدرلك ذلك

_________________
لم أعد أنا شهرزاد الليالى .. ولم تعد أنت .. لم تعد أنت شهريارى..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ونسى أن يطبع قبلته
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدي ملك للمرأه العربيه :: منتدى المرأة العام :: منتدى المرأة للقصص-
انتقل الى: